الملكة اليزابيث الثانية: أدركت اومداش مساحة التجزئة على الطراد التاريخي

Press

أكملت الملكة اليزابيث 1,400 رحلة بحرية في حياتها، وغطت ما يقارب 6 ملايين ميل بحري ومتَّعت نحو 2.5 مليون مُسافر. في الوقت نفسه، فإن السفينة التي بُنيت عام 1967 كانت بمثابة عامل جذب في ميناء دبي. لم ترمز أي سفينة قبل سفينة الملكة اليزابيث الثانية إلى أهمية وابداع الهندسة البحرية والحرفية، فقد أصبحت هذه السفينة نموذج يحتذى به في التصميم والابتكار والسرعة. وفقاً لهذه المعايير العالية، قام صانعي المتجر اومداش بتصنيع المعدات اللازمة لمساحة البيع بالتجزئة في مساحة تبلغ 400 متر مربع على متن سفينة الرحلات البحرية. صلب المفهوم ينبع من تصاميم مفاهيم التجزئة.

 

QE2: رمز سفينة الملكة اليزابيث الثانية

تجهيز المتاجر الملكية

على مدار 40 عاماً تقريباً، أكدت الملكة اليزابيث الثانية بأن الركاب يسافرون بأناقة وراحة وترف عبر المحيطات. ومع أن وقت الإبحار قد انتهى الا أن سفينة الملكة اليزابيث لا تزال واحدة من أكثر السفن شهرة على الاطلاق في الذاكرة، وقد تم إعادة افتتاحها في ابريل هذا العام كفندق فاخر عائم في دبي، وقد تم الانتهاء من تحديد مساحة البيع بالتجزئة في نوفمبر. أنشأت اومداش صانعي المتجر على مساحة تبلغ 400 متر مربع مشهداً جديداً للمبيعات استناداً على مواصفات تصميم مفاهيم البيع بالتجزئة في دبي.

أثناء تصوير المتاجر الخمسة في السوق الحرة على المنصة، تم إيلاء اهتمام خاص لتاريخ الطراد والبحار. المواد المتواجدة تذّكر الأشخاص بالأيام الفاخرة على متن سفينة الملكة اليزابيث كالعناصر النحاسية والسجاد الفاخر والفسيفساء، فيرجع الزوار إلى الستينات، عندما كان يتم استهلاك أكثر من 70000 زجاجة شامبانيا على متنها كل عام. يعرض الأثاث المصنوع من الخشب الصلب والزجاج المضيء. يعرض الأثاث المصنوع من الخشب الصلب والزجاج المضيء شديد اللمعان تشكيلة من المنتجات مثل العطور والتبغ والمشروبات التي تلبي المطالب الملكية تحت اسم الملكة اليزابيث الثانية. اقتباساً عن المنزل الجديد للسفينة، تم وضع ديكورات نماذج عربية على الالواح الخشبية ووضعت على الرفوف ليراها المتسوقين وكان كل ذلك بواسطة اومداش. أضاف مايكل ريبفل، مدير المبيعات في اومداش "يسرنا أن نكون جزءً من هذا المشروع الخاص، تعتبر المحلات التجارية على متن سفينة موضوع مثيراً للاهتمام بحد ذاته، إذا كان الوقت مناسباً للعمل على سفينة الملكة اليزابيث فهو مثير بشكلٍ خاص"

ميناء آمن لمتطلبات عالية

تقع سفينة الملكة اليزابيث الثانية في مرفأ ميناء راشد في دبي، ويوفَر للضيوف خيارات إقامة وترفيه مناسبة ذات معايير عالية. تم اعادة السفينة إلى مجدا السابق وتم تنشيطها باستخدام التكنولوجيا الحديثة. تتميز المطاعم والبارات الثلاثة عشر بمجموعة متنوعة من العوالم الترفيهية وتقدم سفينة الملكة اليزابيث الثانية أماكن ترفيهيه مثل سبا خاص ومسرح ومركز لياقة بدني وحمام سباحة. بالطبع يتمتع الركاب أيضاً بالاختيار بين 224 جناحا وغرفاً للضيوف، ويتم تضمين منظر جميل لسماء دبي. يمكن للمهتمين على وجه التحديد اكتساب رؤى مثيرة للاهتمام حول تاريخ السفينة الأسطوري في "جولة التراث"، من خلال جولة في الغرف الاصلية. حتى إذا كنت لا تقضي الليلة في السفينة فهي تستحق الزيارة دائماً.

هذا الموقع يستخدم ملفات الكوكيز. يتم استخدام ملفات الكوكيز لإرشاد المستخدمين وتحليل الويب، وهي تساعد في تحسين هذا الموقع وتيسير استخدامه أمام المستخدمين. إذا لم ترغب في تسجيل ملفات الكوكيز فيرجى اتباع الرابط التالي المؤدي إلى بيان حماية البيانات لإيقاف تفعيل هذه الخاصية والحصول على مزيد من المعلومات.